.
.
.
.

إيران: الإفراج عن أرصدة مقابل تحويل اليورانيوم لوقود

نشر في: آخر تحديث:

انتهت اليوم الأحد، الجولة السادسة للمفاوضات بين إيران ودول 5+1 حول البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل، دون التوصل إلى اتفاق نهائي.

وأعلن عباس عراقجي، كبير المفاوضين الإيرانيين، أن إيران ستستلم 6 أقساط بمبلغ مليارين و800 مليون دولار من أرصدتها المجمدة في غضون 4 أشهر قادمة، مقابل تحويل اليورانيوم المخصب إلى وقود.

ووفقا لوكالة "إيرنا" الرسمية للأنباء، فإن عراقجي أكد أن "إيران سوف تستلم 4 أقساط بمبلغ 500 مليون دولار، وقسطين بمبلغ 400 مليون دولار على عدة دفعات، كل ثلاثة أسابيع، من بداية شهر أغسطس ولمدة أربعة أشهر".

وأضاف عراقجي أن "المفاوضات تم تمديدها لغاية 24 نوفمبر 2014، وخلال هذه الفترة سيتم تحويل اليورانيوم المخصب إلى وقود لمفاعل طهران".

وكانت إيران والدول الكبرى قد اتفقوا مساء الجمعة، على تمديد مهلة المفاوضات الجارية للتوصل إلى اتفاق نهائي حول البرنامج النووي الإيراني إلى 24 نوفمبر.

وأكد كبير المفاوضين الإيرانيين أنه "تم الاتفاق على أن تقوم إيران خلال فترة الأشهر الأربعة المقبلة، بتحويل اليورانيوم المخصب إلى وقود، إضافة إلى إعادة سائر المواد المخصبة وفضلاتها إلى اليورانيوم الطبيعي".

وحول تفاصيل بنود الاتفاق النووي، قال عراقجي إنه "تم تدوين 65% من مسودة الاتفاق النووي، وبقيت 35% منها، وهناك إرادة جدية لدى كل الأطراف للتوصل إلى اتفاق خلال الجولة المقبلة من المفاوضات".

وأضاف عراقجي "لو أننا لم ننجح في التمديد للمفاوضات لاستمرت العقوبات كما هي عليها، ولتغيرت الظروف، ولكن الآن ستكون العقوبات معلقّة خلال الأشهر الأربعة المقبلة".

ولاتزال الخلافات كبيرة بين الجانبين حول أسلوب رفع العقوبات الغربية على طهران، وكيفية التعامل مع المنشآت النووية الإيرانية، ومستوى التخصيب، وغيرها من النقاط العالقة.