.
.
.
.

إيران تعتقل 4 صحافيين أغلبهم أميركيون

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت إيران 4 صحافيين، من بينهم ثلاثة أميركيين، أحدهم مراسل صحيفة "الواشنطن بوست" في طهران جايسون رضائيان، الأميركي من أصل إيراني، وزوجته يغانة صالحي التي تحمل الجنسية الإيرانية وتعمل مراسلة لصحيفة "ذا ناشونال" البريطانية، ومصورين أميركيين اثنين.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" أعلنت، أمس الخميس، اعتقال مراسلها في طهران جايسون رضائيان وزوجته، إضافة إلى مصورين أميركيين اثنين تم اعتقالهما مساء الثلاثاء الماضي.

ووفقا لوكالة "إيرنا" الرسمية للأنباء، فإن رئيس محاكم طهران، غلام حسين إسماعيلي، أكد الجمعة، اعتقال مراسل صحيفة "واشنطن بوست" وزوجته الصحافية، وقال "القضية مازالت في مرحلة التحقيق، أعتقد أنه سيكون بإمكاننا إعطاء معلومات بعد دراسة الاستجواب وسير التحقيقات".

وأوضح إسماعيلي أن "قوى الأمن والاستخبارات ترصد تحرك الأعداء، ولن تسمح بأن يتحول بلدنا إلى مسرح لنشاطات الأعداء وعملائهم".

ووفقا لوكالة رويترز، قالت ماري هارف، نائبة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، إن واشنطن على علم بأنباء احتجاز ثلاثة مواطنين أميركيين في إيران.

وأضافت "لا نستطيع الإدلاء بمزيد من التعقيب في الوقت الحالي بسبب اعتبارات الخصوصية. نحن نعطي أولوية قصوى لسلامة ومصلحة المواطنين الأميركيين في الخارج".

ولم يتم الكشف عن اسمي الصحافيين الآخرين، لكن "واشنطن بوست" أكدت أنهما مصوران صحافيان، وطلبت لجنة حماية الصحافيين، ومقرها نيويورك، الإفراج الفوري عن الصحافيين الأربعة.

يذكر أن العلاقات الدبلوماسية مقطوعة بين الولايات المتحدة وإيران منذ ثورة 1979 بعد اقتحام السفارة الأميركية.