.
.
.
.

رفسنجاني: يجب إصلاح وضع حرية التعبير بإيران تدريجيا

نشر في: آخر تحديث:

دعا علي أكبر هاشمي رفسنجاني، رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، إلى "إصلاح تدريجي لوضع حرية التعبير" في إيران.

ووفقا لوكالة "مهر" للأنباء فإن رفسنجاني أكد على أن "وضع حرية التعبير في البلاد أصبح أفضل من السابق لكنه ليس مقنعا ويجب إصلاحه بشكل تدريجي".

وجاءت تصريحات رفسنجاني خلال اجتماعه مع ائتلاف الإصلاحيين في محافظة خراسان، أمس الأحد، حيث قال إن "حكومة روحاني لم تبتعد ذرة واحدة عن أهدافها، لكن ميدان العمل ليس سهلا وقد عشنا 8 سنوات في ظل ظروف صعبة أثرت في حياتنا جميعا".

ودعا رفسنجاني إلى "فتح الأبواب"، قائلا إن "اليوم هناك دعاية سلبية شديدة ضد إيران في الخارج ويجب علينا أن نعمل على إصلاح وضع حرية التعبير".

وحول وضع حرية الإنترنت وتكنولوجيا الاتصالات قال رفسنجاني: "الآن لا نستطيع أن نمنع تكنولوجيا الاتصالات حيث قلما نجد بيتا لا يوجد فيه متعلمون وطلاب وكل الأسر اليوم واعية وتتابع الأخبار".

وجاءت تصريحات رفسنجاني بعد يوم عن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، حول أوضاع حقوق الإنسان في إيران والذي أكد على أن "عود الرئيس الإيراني حسن روحاني من أجل تحسين حقوق الإنسان وحرية التعبير لم تحقق تقدما ملموسا".

كما أشار التقرير إلى أن "الرئيس روحاني لم يفي بتعهداته حول تخفيف القيود على حرية التعبير وضمان الأمن للصحافة".