.
.
.
.

بدء الجولة الثامنة من المفاوضات النووية اليوم بفيينا

نشر في: آخر تحديث:

تبدأ اليوم الثلاثاء الجولة الثامنة من المفاوضات بين إيران ودول المجموعة الـ5+1 حول البرنامج النووي الإيراني في العاصمة النمساوية فيينا.

ووفقا لوكالة "إيسنا" الطلابية للأنباء "سيتوجه الفريق النووي الإيراني المفاوض، برئاسة وزير الخارجية محمد جواد ظريف، إلى فيينا غدا (اليوم) الثلاثاء وسيضم كل من: محمد أميري، وحميد بعيدي نجاد، وداوود محمدي".

ومن المقرر أن يعقد وزیر الخارجیة الإیراني، محمد جواد ظریف، ونظیره الأمیرکي، جون کيري، ومنسقة السیاسة الخارجیة في الاتحاد الأوروبي، کاثرین أشتون، اجتماعا غداً الأربعاء لبحث العراقيل التي توقفت عندها مفاوضات نيويورك الشهر الماضي.

وسیتم البحث خلال اللقاء الثلاثي، بین ظریف وکري وأشتون، دراسة أحدث مواقف الطرفین، خاصة الخلافات في وجهات النظر والشكوك التي تحيط حول بعد عسكري للبرنامج النووي الإيراني وحجم تخصیب الیورانیوم، مقابل رفع بعض العقوبات المفروضة على إيران.

وصرح كبير المفاوضين الإيرانيين، عباس عراقجي، للصحفيين أمس الاثنين، بأن الجولة الثامنة للمفاوضات النووية الشاملة ستبدأ اليوم الثلاثاء بلقاء ثنائي بين ظريف وأشتون، وتستمر يوم الأربعاء بلقاء ثلاثي بين ظريف وكيري وأشتون.

وأضاف مساعد وزير الخارجية الإيراني: "جدول أعمال مفاوضات فيينا يتضمن مواصلة مفاوضات نيويورك التي تم فيها بحث ومناقشة بعض الأفكار والمبادرات المطروحة على مستوى الخبراء".

ورداً على سؤال حول ما إذا سيتم في جولة المفاوضات المرتقبة هذه البحث فقط في القضايا الخلافية المتبقية، قال عراقجي: "سنبحث بشأن جميع قضايا المفاوضات، ولو اقتضى الأمر ستمدد فترة المفاوضات إلى يوم الخميس أيضاً".

وكان المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، قد أكد من جديد، الأربعاء الماضي، أن إيران تصر على عدم تجاوز "الخطوط الحمر" في مفاوضاتها مع الدول الكبرى التي حددها بـ11 نقطة يجب على فريق المفاوضين احترامها قبل توقيع الاتفاق النهائي.

وتنص واحدة من هذه النقاط على أن "الاحتياجات النهائية لإيران في مجال تخصيب اليورانيوم تبلغ 190 ألف وحدة اسفي يو"، أو وحدة عمل الفصل، أي أكثر بـ20 مرة من القدرات الحالية لإيران.