وزير الدفاع اللبناني في طهران لبحث المساعدة العسكرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وصل وزير الدفاع ونائب رئیس الوزراء اللبناني، سمير مقبل، إلى طهران، على رأس وفد عسكري رفيع في زيارة رسمية تستغرق 3 أيام، تلبیة لدعوة نظیره الإیراني العمید حسین دهقان، لبحث سبل تعزیز العلاقات الدفاعیة والقضایا الثنائیة والإقلیمیة والدولیة.

ووفقا لوكالة "إرنا" الرسمية للأنباء، فإن "زيارة الوزير مقبل لطهران تأتي لمتابعة التعاون الدفاعي بين البلدين، وموضوع المساعدة العسکرية التي قررت إيران تقديمها للجيش اللبناني".

وکان أمين عام المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، الأدميرال علي شمخاني، قد أبلغ المسؤولين اللبنانيين، خلال زيارته الأخيرة لبيروت، أن إيران قررت تقديم معونة عسکرية للجيش اللبناني "کعربون محبة وتقدير" من أجل تعزيز قدراته العسکرية في الحرب التي يخوضها ضد ما أسماه "الإرهاب التكفيري".

ومن المقرر أن تجري جولة المحادثات الأولی بین الوزیرین هذا اليوم.

كما سیلتقي المسؤول اللبناني في طهران الرئیس الإيراني حسن روحاني، ورئیس مجلس الشوری الإسلامي علي لاريجاني، وأمین المجلس الأعلی للأمن القومي الإیراني علي شمخاني، ومسؤولين سياسيين وعسكريين.

ونقلت "إرنا" عن وزیر الدفاع اللبناني أنه "أعرب عن أمله في أن تؤدي زیارته لطهران إلی مزید من التعاون الأخوي بین البلدين"، مضيفاً "نحن نعمل من أجل السلم والأمن في المنطقة، ونرید أن نتعاون معا لتحقیق هذا الأمر".

وتابع مقبل بالقول: "نرید أن نتعاون من أجل تثبیت الأمن والأمان بالمنطقة حتی تستطیع کل شعوب هذه المنطقة أن تعیش بأمن وهدوء ومحبة، وهذا أهم شيء بالنسبة إلینا".

كذلك وصف الوزير اللبناني الوضع الأمني في بلده بأنه "وضع حرج"، إلا أنه استدرك قائلاً: "وضعنا ليس كوضع سوریا والعراق، ولكن مع ذلك الوضع حرج".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.