.
.
.
.

إيران تعتقل جواسيس لأميركا وبريطانيا وإسرائيل

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت إيران عن اعتقال عدد من الجواسيس قالت إنهم كانوا يعملون لصالح كل من الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وإسرائيل، في محافظة "يزد" وسط البلاد، خلال الأعوام الأخيرة.

ونقلت صحيفة "اعتماد"، في عددها اليوم، عن المدير العام لدائرة الاستخبارات في محافظة "يزد" أن "المعتقلين كانوا موظفين في مراكز مهمة وحساسة في دوائر محافظة يزد، واعتقلوا بتهمة التخابر مع أجهزة استخبارات هذه الدول المعادية، وقد تمت محاكمتهم في الجهاز القضائي التابع للمحافظة".

وأضاف المسؤول الأمني: "لقد تم رصد واعتقال العشرات من الأشخاص المرتبطين بأجهزة الاستخبارات الإسرائيلية، كما تم كشف واستدعاء ومقابلة وتوجيه عدد من الأشخاص الذين كانوا مرتبطين بالمخابرات الإسرائيلية من دون أن يعلموا بذلك".

ولم يتطرق مدير استخبارات محافظة "يزد" لهوية المعتقلين وأعدادهم أو التهم الموجهة إليهم، كذلك لم يكشف عن طبيعة الأحكام القضائية التي صدرت بحقهم.

وليست هذه المرة الأولى التي تعلن فيها أجهزة الاستخبارات الإيرانية عن اعتقال أشخاص بتهمة التجسس لحساب هذه الدول.

وكانت إيران قد أعدمت العام الماضي 2 من مواطنيها بهذه التهمة، حيث أوضحت نيابة طهران في بيان أن محمد حيدري أعدم بعد إدانته بتهمة "تزويد معلومات حول الأمن وأسرار البلاد إلى الموساد مقابل المال".

وقال البيان إن المحكوم الثاني كوروش أحمدي "قدم معلومات إلى وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية"، من دون أي تفاصيل أخرى.

وتتهم طهران أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية والأميركية بأنها تقف وراء الاعتداءات التي أدت إلى مقتل عدة علماء نوويين إيرانيين خلال السنوات الماضية.