يوم ثانٍ من المفاوضات حول النووي الإيراني في مسقط

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

استأنفت الولايات المتحدة وإيران، اليوم الاثنين في مسقط، محادثاتهما حول الملف النووي الإيراني التي انطلقت، أمس الأحد، بهدف التوصل إلى اتفاق قبل 24 نوفمبر الحالي.

والتقى وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف في العاصمة العمانية لليوم الثاني على التوالي.

وتحلى كيري وظريف بالحذر عندما بدأت جلسة المحادثات المغلقة في المساء بأحد الفنادق الفاخرة. وعند سؤالهما عما إذا كانت فرق التفاوض تحرز تقدما، أجاب كيري: "نحن نعمل بجد.. نحن نعمل بجد"، بينما قال ظريف: "سيحدث في نهاية المطاف".

وتفيد أجواء الوفد الإيراني بأن المفاوضات قطعت شوطاً كبيراً، وأن الاتفاق الأساسي تم، ويبقى للخبراء من الجانبين الاتفاق على التفاصيل. إلا أنهم أشاروا إلى أن التوصل لاتفاق قد لا يُعلن من سلطنة عمان، وإنما من مكان محايد، مثل فيينا.

وعقد الوزيران ظريف وكيري أمس محادثات استمرت خمس ساعات، بحضور مسؤولة السياسة الخارجية الأوروبية السابقة كاثرين آشتون التي تدير المحادثات.

ويحاول الغرب، الممثل بمجموعة الـ(5+1)، التوصل إلى اتفاق مع إيران حول الملف النووي الذي تخوض طهران بسببه مواجهة محتدمة مع الغرب منذ سنوات.

وتتصاعد الضغوط الداخلية حول هذه المحادثات في إيران والولايات المتحدة، وقد قال الرئيس الأميركي باراك أوباما، أمس الأحد، إن فجوة كبيرة ما زالت تفصل بين الطرفين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.