إيران.. زيادة هائلة في موازنة الجيش العام القادم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

خصصت حكومة الرئيس الإيراني، حسن روحاني، التي توصف بـ"المعتدلة"، ميزانية ضخمة للإنفاق العسكري، وذلك بزيادة قدرها 32,5% خلال موازنة العام القادم.

ووفقا لوكالة أنباء "تسنيم" التابعة للحرس الثوري، فإن "ميزانية القوات العسكرية بلغت 28 ألف مليار و167 مليون تومان (أي ما يعادل 8 مليارات و235 مليون دولار أميركي تقريبا).

وتتوزع هذه الميزانية بين "وزارة الدفاع والجيش والحرس الثوري والباسيج (قوات التعبئة الشعبية) وقيادة أركان القوات المسلحة".

وقدم الرئيس الإيراني روحاني مشروع الموازنة العامة للبلاد للعام الإيراني القادم (الذي يبدأ في 21 مارس حسب التقويم الفارسي) خلال حضوره، الأحد الماضي، جلسة مجلس الشورى (البرلمان).

وحسب وكالة أنباء "فارس"، فإن "الموازنة العامة لإيران للعام القادم بلغت نحو 294 مليار دولار، ما يشير إلى زيادة بنسبة 4.3% مقارنة مع العام الجاري".

وفي كلمة له أمام البرلمان، تحدث الرئيس الإيراني عن الأوضاع الاقتصادية في البلاد، وأكد أن "أولوية حكومته خلال العام الحالي كانت خفض معدل التضخم، وإعادة الاستقرار إلى الاقتصاد، والسيطرة على أهم العوامل المولدة للتضخم بدلا من تحجيم الأسعار بقرارات".

يذكر أن إحصائيات غير رسمية أشارت إلى "ارتفاع معدلات التضخم في إيران إلى نسبة 50% خلال العام الجاري في ظل ارتفاع الأسعار للسلع الأساسية، خاصة أسعار الخبز والبنزين والطحين وغيرها من المواد الأساسية".

واعتبر روحاني أن "أحد أهم البرامج الاقتصادية للحكومة هي زيادة صادرات السلع غير النفطية"، معربا عن أمله في "ارتفاع قيمة هذه الصادرات إلى أكثر من 50 مليار دولار خلال العام القادم".

ووعد روحاني بـ"رفع الضرائب على المنتجات غير النفطية من 47% إلى 53% في سبيل خفض اعتماد الحكومة على العوائد النفطية"، وذلك في ظل الهبوط غير المسبوق لأسعار النفط الذي يعتمد عليه الاقتصاد الإيراني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.