.
.
.
.

جولة جديدة من المفاوضات حول نووي إيراني في زيورخ

نشر في: آخر تحديث:

التقى دبلوماسيون إيرانيون وأميركيون، صباح اليوم الجمعة في مدينة زيورخ السويسرية، لإجراء محادثات على مدى يومين حول البرنامج النووي الإيراني، على ما صرح مصدر دبلوماسي أميركي.

وتترأس وفد واشنطن المسؤولة الأميركية وندي شيرمان. وتعقد هذه الجولة الجديدة غير المتوقعة، بعد أقل من أسبوع من سلسلة لقاءات في جنيف، وأيضا في باريس بين الإيرانيين والأميركيين.

وينتظر أيضا وصول وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، الذي التقى الأسبوع الماضي نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في جنيف ثم في باريس، إلى سويسرا للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، لكن وزارة الخارجية الأميركية لم توضح ما إذا كان كيري سيشارك في هذه المناسبة في لقاءات جديدة حول الملف النووي الإيراني.

وناشد كيري وممثلوه أعضاء الكونغرس الأميركي عدم التصويت على قوانين تفرض عقوبات إضافية على إيران. وقد توعد الرئيس الأميركي باراك أوباما بأنه سيعطل مثل هذه المشاريع.

ويطالب بعض أعضاء الكونغرس الأميركي بموافقة مجلسيه على اتفاق محتمل، فيما يؤيد آخرون تبني قانون يفرض عقوبات بشكل تدريجي على إيران اعتبارا من يوليو المقبل في حال فشل المفاوضات الدولية.

وفي أعقاب لقاء في واشنطن مع وزيرة الخارجية الأوروبية، فيديريكا موغريني، أوضح كيري لصحافيين أن "أساس مفاوضاتنا هو أن تظهر بكل وضوح للملأ، أيا يكن مضمون الاتفاق، أن امتلاك السلاح النووي ليس ممكنا، أو أنه تم التخلي عنه أو الاثنين معا".

وحذّر من أن فرض عقوبات جديدة سيهدد وحدة القوى العظمى إزاء إيران، مضيفا أن "تحرك الولايات المتحدة من جانب واحد ليس على الدوم الطريق الأفضل".