.
.
.
.

تركيا: استضافة مباحثات النووي الإيراني آخر الأسبوع

نشر في: آخر تحديث:

كشف سيد عباس عراقجي، مساعد وزير الخارجية الإيراني، أن مساعدي وزراء خارجية إيران، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، سيلتقون لعقد جولة جديدة من المفاوضات النووية، في 29 كانون الثاني/يناير الجاري، في مدينة اسطنبول التركية.

وصرح عراقجي أن الجولة المقبلة من المفاوضات، ستضم مساعدي وزراء خارجية إيران، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، مبينا أنه هو من سيمثل بلاده في مفاوضات اسطنبول، بمشاركة مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون الأوروبية والأميركية مجيد تخت روانجي.

واعتبر الدبلوماسي الإيراني، في حديثه للتلفزيون الرسمي الإيراني، المفاوضات النووية التي جرت أمس في مدينة زيوريخ السويسرية بين إيران وممثلي مجموعة خمسة زائد واحد بناءة.

كما وصف القضايا التي يجري التفاوض عليها بــالمعقدة، واستبعد المسؤول الإيراني التوصل إلى نتيجة خلال فترة زمنية قصيرة، فيما أكد أن الأطراف المفاوضة ستواصل المفاوضات بشكل جدّي.

وأوضح المسؤول الإيراني، أن المفاوضات لا تتناول الآن القضايا العامة، وإنما دخلت مرحلة الخوض في التفاصيل، قال: بدأنا الحديث في تفاصيل القضايا الهامة، وخاصة مسألة نسبة تخصيب اليورانيوم، ورفع العقوبات.

وكانت الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن (أميركا، وروسيا، والصين، وبريطانيا، وفرنسا)، إضافة إلى ألمانيا، أخفقت في التوصل إلى حل نهائي في مفاوضاتها مع طهران، بشأن برنامجها النووي، وتم تمديد المفاوضات حتى الأول من تموز يوليو 2015، كما لم تفض مباحثات جنيف التي جرت في 17، 18 كانون الثاني يناير الجاري، إلى نتائج.