.
.
.
.

إيران.. فقدان طائرة ترفيهية على متنها سائح سعودي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المدير العام للجنة إدارة الأزمات في محافظة مازندران شمال إيران، رستم زرودي، عن فقدان طائرة تدريبية – ترفيهية صغيرة، أمس الاثنين، كان على متنها سائح سعودي برفقة الطيار.

وقال زرودي "لقد أقلعت الطائرة التابعة لإحدى الشركات الخاصة بعد ظهر الاثنين من مدينة "رامسر" متجهة نحو محافظة غيلان، إلا أن اتصالها ببرج المراقبة انقطع بسبب الضباب الكثيف وانخفاض مدى الرؤية إلى 800 متر.

وأضاف: "إن هذه الطائرة الصغيرة ثنائية الغرض "تدريبية وترفيهية"، وكان يقودها طيار إيراني اسمه مهدي قلي، وكانت تحمل سائحا واحدا سعودي الجنسية اسمه حبيب بن شعيب بن محمد خبيت".

وأوضح المدير العام لإدارة الأزمة في محافظة مازندران، أنه "إلى جانب الجهود المبذولة في محافظة غيلان، تقوم العديد من فرق البحث والإنقاذ من جمعية الهلال الأحمر وحماية الغابات والدورية البحرية وفرق التطوع الشعبية ولجنة تسلق الجبال في محافظة مازندران، بعملية البحث عن الطائرة المفقودة".

وفي نفس السياق، أعلن أوميد عظيميان، مدير العلاقات العامة في الهلال الأحمر الإيراني بمحافظة غيلان، أن فريق البحث وجد قطعة من الطائرة المفقودة، بحسب وكالة "إيسنا" للطلبة.

وبحسب عظيميان، فإن "فريق البحث حدد المكان لسقوط الطائرة بعدما بلّغ أحد الصيادين في سواحل بحر قزوين عن عثوره على قطعة من الطائرة المفقودة".

وبحسب هذا المسؤول في الهلال الأحمر الإيراني، فإن البحث جارٍ عن مصير السائح السعودي والطيار الإيراني في منطقة "تنكابن" الواقعة على ساحل بحر قزوين شمال إيران.