إيران: سنزيد أجهزة الطرد المركزي رداً على العقوبات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن عضو فریق التفاوض النووي حمید بعیدي نجاد، الذي يزور موسكو لكسب المزيد من الدعم حول الملف النووي الإيراني، أن "إیران ستزید من ترکیب أجهزة الطرد المرکزي إذا ما فرضت أمیرکا عقوبات جدیدة علی طهران".

ونقلت وکالة "ایتارتاس" الروسية عن بعیدي نجاد تصريحاته خلال مؤتمر صحافي عقده بمقر السفارة الإیرانیة في موسكو، أن" العقوبات الأميركية الجديدة تقلق الجمیع، ومن شأنها أن تعید الأمور إلی النقطة التي لا یحبذها أحد".

وأکد على أن "المفاوضات النوویة مع مجموعة 5+1 بلغت مرحلتها الحساسة والهامة"، معرباً عن عزم طهران تكثیف التعاون مع موسكو في هذه المرحلة.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إيرنا" عن مصادر روسیة أن "محادثات بعیدي نجاد في موسكو تناولت المحادثات حول قضایا التعاون الثنائي في مجال نزع الأسلحة النوویة ومعاهدة حظر انتشار الأسلحة النوویة والبحث بشأن الاتفاقیات الأخری المتعلقة باستخدام أسلحة الدمار الشامل".

وفي سياق متصل، أعلن مسؤول في الخارجية الأميركية، أن وزيري الخارجية الأميركي والإيراني سيلتقيان السبت القادم في ميونيخ بألمانيا على هامش المؤتمر 51 للأمن الدولي، حسب وكالة "أسوشييتد برس".

وبناء على اتفاق مؤقت بين إيران ومجموعة 5+1، فقد تم تمديد المفاوضات لسبعة أشهر حتى يونيو 2015 للتوصل إلى الاتفاق الشامل. غير أن العديد من العقبات مازالت تعوق التوصل إلى اتفاق على رأسها عدد أجهزة الطرد المركزي وبرنامج إيران الصاروخي وكذلك العقوبات المزمع فرضها من قبل واشنطن ضد طهران بسبب عدم التزامها بوقف أنشطتها النووية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.