كيري يلتقي ظريف في ميونيخ ويناقش معه ملف "النووي"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

التقى وزير الخارجية الأميركي جون كيري، اليوم الجمعة، نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في ميونيخ، مع اقتراب المهلة المحددة للتوصل إلى اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.

وشدد كيري على ضرورة التوصل إلى اتفاق سياسي حول البرنامج النووي الإيراني "بحلول نهاية مارس" المقبل، حسب ما أعلنه مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية في ختام اللقاء بين وزيري الخارجية والذي دام ساعتين.

وأضاف هذا المسؤول في الوقت الذي تشهد فيه هذه المفاوضات تعثرا: "لقد اتفقنا على إبقاء اتصالاتنا قائمة وسنسعى للالتقاء مجددا قريبا".

ووصل كيري إلى ميونيخ في ساعة متأخرة من الخميس إثر زيارة إلى كييف حيث بحث في الأزمة الأوكرانية.

وكان من المقرر أن يلتقي كيري ظريف السبت على هامش اجتماع مؤتمر الأمن في ميونيخ الذي يضم قادة من العالم ويتواصل لمدة ثلاثة أيام.

إلا أن المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، جين بساكي، قالت لوكالة "فرانس برس"، إنه تم الاتفاق على عقد الاجتماع عصر الجمعة "لمناقشة المفاوضات النووية".

وتسعى مجموعة لـ5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا) منذ أكثر من عام للتوصل إلى اتفاق نهائي مع إيران حول برنامجها النووي، بعد اتفاق مرحلي جرى الاتفاق عليه في نوفمبر 2013.

وحددت مجموعة الدول الكبرى 31 مارس المقبل موعدا للتوصل إلى اتفاق سياسي، فيما يتم الاتفاق على باقي التفاصيل التقنية لتدخل في اتفاق نهائي بحلول 30 يونيو المقبل.

وعادت الأجواء إلى التوتر بين إيران والولايات المتحدة في ظل تهديدات أميركية بفرض عقوبات جديدة على الجمهورية الإسلامية في حال عدم التوصل إلى الاتفاق السياسي في مارس المقبل.

وكانت إيران جمدت برامجها للتخصيب النووي مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.

وفي إشارة جديدة إلى تلك التوترات، انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء الماضي، القوى النووية على اعتبار أن الأسلحة الذرية لم تحافظ على أمن تلك الدول. وشدد على أن بلاده لا تسعى إلى امتلاك القنبلة الذرية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.