.
.
.
.

فرنسا "قلقة" على مصير شاب كردي محكوم بالإعدام بإيران

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الخارجية الفرنسية، اليوم الخميس، أن باريس "قلقة حيال المعلومات عن إعدام وشيك" لشاب كردي حكمت عليه محكمة إيرانية بالإعدام.

ومن المقرر تنفيذ حكم الإعدام بالشاب سامان نسيم، البالغ 22 عاما، لكنه كان قاصرا عند وقوع الأحداث التي أدين بها في طهران، فيما دعت منظمات دولية لحقوق الإنسان إلى وقف تنفيذه.

وأضاف بيان الخارجية: "كان سامان نسيم قاصرا عند وقوع الأحداث التي اتهم بها. ولم يُحترم حقه الأساسي في محاكمة عادلة ومنصفة. لذلك تدعو فرنسا السلطات الإيرانية إلى احترام التزاماتها الدولية على مستوى حقوق الإنسان، ولا سيما اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل".

وتمنع الاتفاقية المذكورة، التي صادقت إيران عليها، الحكم بالإعدام على القاصرين.

وصدر الحكم على نسيم في ابريل 2013 بعد إدانته بأعمال عنف ضد حرس الثورة، فيما كان يبلغ 17 عاما وبانتمائه إلى حركة كردية متمردة.
وتندد المنظمات الدولية والأمم المتحدة دوريا بتطبيق إيران أحكام الإعدام ولا سيما بحق قاصرين.