.
.
.
.

إسرائيل: الكونغرس "الكابح الأخير" لمنع اتفاق نووي

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول إسرائيلي كبير، أمس الأحد، إن الكونغرس الأميركي قد يكون "الكابح الأخير" لمنع إبرام اتفاق نووي مع إيران.

وأدلى المسؤول بهذه التصريحات مع وصول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى الولايات المتحدة لإلقاء كلمة أمام الكونغرس هذا الأسبوع.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه للصحفيين على طائرة نتنياهو، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي سيقدم تفسيرا مفصلا لاعتراضاته على إبرام اتفاق مع إيران خلال كلمته أمام الكونغرس يوم الثلاثاء.

وأضاف: "في رأيي إن الكونغرس قد يكون الكابح الأخير لمنع الاتفاق، بما في ذلك ما إذا كان سيحدث في 24 مارس".

وقال إن انطباع إسرائيل هو إن أعضاء الكونغرس "لا يعرفون بالضرورة تفاصيل الاتفاق كاملة .. الذي نرى أنه اتفاق غير جيد".

وتخشى إسرائيل من أن دبلوماسية الرئيس الأميركي باراك أوباما بشأن إيران ستسمح لعدوها اللدود بصنع أسلحة نووية، وهو أمر تنفي طهران أنها تسعى إليه. وتم تحديد نهاية مارس كموعد نهائي للتوصل لاتفاق إطار مع ست دول من بينها الولايات المتحدة.

وختم المسؤول حديثه قائلاً: "لا بد من تذكر أننا سنكون مؤيدين لاتفاق جيد.. نحن نشجع اتفاقا يجرد بالتراضي إيران من قدرتها على الحصول على قنبلة نووية".