.
.
.
.

كيري: رسالة الجمهوريين إلى إيران تقوض الثقة بواشنطن

نشر في: آخر تحديث:

ندد وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، الأربعاء، بالرسالة "غير المسؤولة" التي أرسلها أعضاء جمهوريون في مجلس الشيوخ إلى إيران، في أوج المفاوضات بشأن برنامجها النووي، معرباً عن خشيته من أن يؤدي ذلك إلى الارتياب من الدبلوماسية الأميركية.

وقال كيري، أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ التي يهيمن عليها الجمهوريون، إن الرسالة "تنذر بتقويض الثقة التي تضعها حكومات أجنبية في آلاف الاتفاقات المهمة التي تلزم الولايات المتحدة ودولاً أخرى".

فبعد الرئيس باراك أوباما ونائبه جو بايدن ووزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون، دان كيري بدوره الرسالة "الصادمة"، مؤكداً أنه يكاد "لا يصدق" مبادرة البرلمانيين.

وقال كيري إن الرسالة "تقول للعالم إنه إذا أراد أن يثق بالولايات المتحدة عليه التعامل مع أعضاء الكونغرس الـ535"، معتبراً أن "هذه المبادرة تتناقض مع الأعراف المعتمدة منذ أكثر من قرنين في مجال السياسة الخارجية الأميركية".

ويثير الأمر جدلاً كبيراً منذ ثلاثة أيام بين الإدارة الديمقراطية والكونغرس الجمهوري.