.
.
.
.

أهوازيون رحبوا بالهلال.. فقتلهم واعتقلهم أمن إيران

نشر في: آخر تحديث:

نشر نشطاء أهوازيون عبر صفحات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يوضح مقتل شاب أهوازي، يدعى ياسر شليباوي، 16 عاماً، من أهالي مدينة الفلاحية، خلال اشتباكات بين الشرطة الإيرانية والجمهور بعد مباراة كرة قدم، جمعت أمس الثلاثاء بين الهلال السعودي وفولاذ في عاصمة إقليم الأهواز جنوب غربي إيران.

واندلعت الاشتباكات بين الجمهور الأهوازي والشرطة الإيرانية بعد المباراة وسقط على إثر إطلاق النار شاب أصيب بطلقة نارية في رأسه حسب مشاهد الفيديو المعروض وتأكيد شهود عيان لـ"العربية".

وهاجم الأهوازيون سيارة للشرطة، كانت راكنة جنب الملعب، احتجاجا على اعتقال العشرات منهم تمّ بداعي ارتداء الزي العربي والترحيب بالفريق السعودي الذي لعب لأول مرة في الأهواز في إطار الجولة الثالثة من مباريات دوري أبطال آسيا.

وحاول بعض من كان حول الشاب المصاب الذي يبدو في العقد الثاني من عمره، نجدته لكن دون جدوى حيث فارق الحياة نتيجة إصابته المباشرة.

وقال رحمان موسوي المستشار الاجتماعي في شرطة إقليم (خوزستان) الأهواز اليوم الأربعاء إن الشرطة أفرجت عن جميع من تم اعتقالهم يوم أمس بعد التوقيع على الالتزام بعدم تكرار الحدث أي لبس الزي العربي وإطلاق شعارات قومية عربية لا سيما لدى استقبالهم لفرق عربية تزور المدينة التي يبلغ عدد سكانها ما يزيد عن مليوني نسمة أغلبيتهم من العرب.

واعترف موسوي بحرق إحدى سيارات الشرطة واصفا الأخبار التي يتم نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول الاشتباكات بالفتنة.

هذا وأفاد شهود عيان ممن حضروا المباراة يوم أمس أن الشرطة الإيرانية تعمدت اعتقال وضرب المشجعين العرب الذين كانوا يرتدون زيهم العربي التقليدي، كما صادروا لافتات رحبت بالفريق الأزرق السعودي كتب عليها "الهلال العربي أهلا بك في ديار الأهواز العربي".