.
.
.
.

القوى الكبرى: على إيران اتخاذ قرارات صعبة بالمفاوضات

نشر في: آخر تحديث:

أكدت القوى الكبرى السبت مجدداً أن موقفها موحد في المفاوضات حول الملف النووي الإيراني، وذلك في ختام اجتماع عقد في لندن، إثر أسبوع من المفاوضات في لوزان مع إيران لم تتح التوصل إلى اتفاق.

وتلا وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند بياناً صدر في ختام اجتماع عقد في إحدى قاعات مطار "هيثرو" ضم ونظراءه الأميركي جون كيري والفرنسي لوران فابيوس والألماني فرانك ولتر شتاينماير وممثلة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، وجاء فيه: "سنواصل العمل معاً في إطار من الوحدة للتوصل إلى نتيجة إيجابية".

وأضاف أن المجتمعين جددوا التأكيد على حصول تقدم مهم في المفاوضات بين مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) وإيران في لوزان.

وأوضح: "نحن متفقون على أن تقدماً كبيراً تحقق بشـأن نقاط أساسية، إلا أنه لا تزال هناك نقاط مهمة لم يتم التوصل بعد إلى اتفاق بشأنها. وقد آن الأوان لأن تتخذ إيران بشكل خاص قرارات صعبة".