.
.
.
.

الكونغرس: سنصوت لتشديد عقوبات إيران ما لم يبرم اتفاق

نشر في: آخر تحديث:

قال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأميركي ميتش مككونيل، الثلاثاء، إن المجلس سيصوت على مشروع قانون لتشديد العقوبات على إيران إذا لم ينجح المفاوضون الدوليون في الالتزام بمهلة تنقضي نهاية الشهر الحالي للتوصل إلى اتفاق إطار نووي.

وقال مكونيل في إفادة صحافية أسبوعية: "ستكون جرعة ثقيلة أخرى من العقوبات حلاً ملائماً إذا لم يتم التوصل لاتفاق على الإطلاق".

وأضاف أنه إذا تم إبرام اتفاق فإن المشرعين سيتحركون بشأن مشروع قانون يتطلب من الرئيس باراك أوباما إحالة الاتفاق للكونغرس للموافقة عليه.

وهدد أوباما باستخدام حق النقض ضد مشروعي القانونين.

وسعى ديمقراطيون في مجلس الشيوخ لتأجيل الإجرائين حتى منتصف أبريل على الأقل لإتاحة الفرصة لإنجاح المفاوضات. وعلقت الولايات المتحدة وخمس قوى عالمية أخرى المحادثات مع إيران في سويسرا يوم الجمعة على أن تعقد مجدداً هذا الأسبوع في محاولة لإنهاء الأزمة بشأن برنامج الأبحاث النووية الإيراني.

ويقول البيت الأبيض إن أي محاولة لزيادة العقوبات يمكن أن تعرض للخطر المفاوضات الحساسة بشأن اتفاق تحد إيران بموجبه من أنشطة برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية.

لكن الكثير من أعضاء الكونغرس خاصة الجمهوريين يخشون من أن تؤدي شدة حرص أوباما على التوصل لاتفاق مع إيران إلى أن تقدم الإدارة تنازلات أكبر من اللازم في المحادثات.