.
.
.
.

روحاني: لن نوقع اتفاقاً نووياً دون رفع العقوبات

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني اليوم الأربعاء، إن "طهران لن تقبل اتفاقا نوويا شاملا مع القوى الكبرى ما لم ترفع كل العقوبات الدولية المفروضة عليها".

ووفقا لوكالة الأنباء الإيرانية، فقد أكد روحاني في كلمة ألقاها اليوم الأربعاء، بمدينة رشت شمالي البلاد، خلال زيارته إلى محافظة غيلان، على أنه "لن يكون هناك اتفاق إن لم يتم إلغاء العقوبات بشكل كامل".

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن "منح الكونغرس الأميركي سلطة مراجعة أي اتفاق نووي مع إيران شأن داخلي أميركي، وأن إيران تتفاوض مع القوى الكبرى وليس مع الكونغرس".

وأضاف: "إننا سنعتمد حسن النية إزاء التعاون، وسنرد على الاحترام بالاحترام، وعلى الجميع أن يعرف أنه لن يكون هناك اتفاق مالم تنته العقوبات".

وأشار روحاني إلی أن مواصلة المفاوضات النوویة الأسبوع القادم، وتحديدا يوم 21 أبريل، قائلا: "لیعلم كل من مجموعة 5+1 ومجلس النواب ومجلس الشیوخ فی اميرکا ورئیس الإدارة الاميركية أن الاتفاق لن یتحقق ما لم یتم إنهاء العقوبات".

ويبدو أن تصاعد نبرة روحاني تجاه الغرب تأتي بعد إعلان المرشد الأعلى علي خامنئي، الاسبوع الماضي، أن "اتفاق لوزان لا يتضمن نجاحا".

وبحسب الاتفاق الإطار الموقع في لوزان بسويسرا بين إيران ودول الغرب، سيتم رفع العقوبات المفروضة على طهران تدريجيا، وذلك بعد تحقق الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة من أن إيران تفي بالتزاماتها.

غير أن إيران تريد رفع العقوبات مباشرة بعد التوقيع على الاتفاق النهائي، وهو الطلب الذي مازال يعرقل فرص التوصل إلى اتفاق شامل.