.
.
.
.

ظريف يهاجم إسرائيل باسم دول عدم الانحياز في نيويورك

نشر في: آخر تحديث:

طالب وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الاثنين، بأن تتخلى إسرائيل عن "امتلاك الأسلحة النووية" وأن تنضم إلى معاهدة الحد من الانتشار النووي.

كما انتقد، في كلمته باسم دول عدم الانحياز، "فشل" الجهود لعقد اجتماع يخصص لمناقشة جعل الشرق الأوسط منطقة خالية من الأسلحة النووية.

وجاءت كلمة ظريف خلال افتتاح مؤتمر متابعة لمعاهدة الحد من الانتشار النووي في نيويورك. وستناقش الدول الـ190 الموقعة على هذه المعاهدة التي دخلت حيز التنفيذ عام 1970 حتى 22 مايو المقبل كيفية متابعة هذا الملف.

وتنفي إسرائيل أن تكون مالكة لسلاح نووي، إلا أن الخبراء يعتقدون أنها تملك نحو 200 قنبلة نووية. وترفض إسرائيل المشاركة في مؤتمر لجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من السلاح النووي، قبل أن يتم التوصل إلى اتفاق سلام في الشرق الأوسط.

وذكّر ظريف، في كلمته، بإعلان صادر عن دول عدم الانحياز يعود إلى العام 2012 "يطلب من إسرائيل التخلي عن امتلاك الأسلحة النووية والانضمام إلى معاهدة الحد من الانتشار النووي من دون شروط مسبقة ومن دون تأخير ووضع كل منشآتها النووية" تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتدعم دول عدم الانحياز "بقوة إقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط".