.
.
.
.

إيران تحتج لدى السعودية لمنع طائراتها من إمداد الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية القائم بالأعمال السعودي في طهران، اليوم الخميس، للاحتجاج على قيام الطائرات الحربية السعودية بمنع طائرة إيرانية من الهبوط في مطار العاصمة اليمنية صنعاء، أول أمس الثلاثاء.

ووفقاً لوكالة الأنباء الإيرانية، فقد أوضح رئیس الدائرة الأولی لشؤون الخلیج بوزارة الخارجیة الإیرانیة، للقائم بالأعمال السعودي، بأنه "لیس من المقبول قیام طائرات حربیة سعودیة بتعریض حیاة طاقم الطیران وکوادر الهلال الأحمر الإیراني للخطر".

يذكر أن عددا من المقاتلات السعودية قامت بقصف مطار صنعاء، لمنع طائرة إيرانية من الهبوط بالعاصمة اليمنية، حسبما أكد مصدر في التحالف العربي لقناة "العربية"، والذي ذكر أن الطائرة دخلت اليمن من جهة عُمان في مخالفة لخط سيرها.

وكان مستشار مكتب وزير الدفاع السعودي، العميد ركن أحمد عسيري، قد أكد في مداخلة مع قناة "العربية" أن "التصرفات الإيرانية صوب اليمن غير مسؤولة".

وذكر أن "محاولات تواصل جرت مع قائد الطائرة الإيرانية المدنية عبر مطار جدة ومطار مسقط، موضحاً أن قائد الطائرة رفض الاستجابة إلى أي تحذيرات بالامتناع عن الهبوط في صنعاء".

وأوضح أن "قرار قوات التحالف كان قصف مدرج مطار صنعاء الذي كان مخصصا لهبوط الطائرة، ما دفع قائد الطائرة إلى تغيير مسارها والعودة إلى إيران".

من جانبها ذكرت قناة "برس تي في"، التابعة للحرس الثوري الإيراني أن "الطائرة كانت تقل مساعدات إنسانية إلى اليمن، وأنها طلبت التصريحات اللازمة من السلطات المعنية في سلطنة عُمان، ومن "الحكومة اليمنية"، ويقصدون بها المتمردين الحوثيين.

وهذا المرة الثانية التي تستدعي إيران فيها القائم بالأعمال السعودي في طهران، حيث كانت قد استدعته يوم الجمعة الماضي، على خلفية منع طائرتين إيرانيتين من دخول الأجواء اليمنية.