.
.
.
.

فيديو: شابة تنتحر هربا من الاغتصاب وكردستان إيران تشتعل

نشر في: آخر تحديث:

اندلعت مساء الخميس اشتباكات بين جماهير كردية غاضبة، تحمل الحجارة والعصي مع عناصر الأمن الإيرانية، على خلفية انتحار إحدى عاملات التنظيف في أحد فنادق مدينة مهاباد في كردستان إيران.

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً وفيديوهات للاشتبكات التي تم خلالها حرق بعض البنايات الحكومية .

وقال مصدر كردي مطلع من مهاباد رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية للعربية.نت إن قوات الأمن لجأت إلى العنف المفرط خلال تصديها للجماهير الغاضبة، حيث انهالت عليهم بالضرب المبرح فجرحت واعتقلت العديد منهم، وذكر المصدر أن الاحتجاجات بدأت على خلفية تعرض شابة كردية تدعى فريناز خسرواني لمحاولة اغتصاب، ما دفعها إلى رمي نفسها من الطابق الثاني لفندق كانت تعمل فيه كعاملة تنظيف، لتفارق الحياة على رصيف الشارع. وفي أسباب انتحار الشابة، محاولة أحد موظفي السياحة الاعتداء عليها جنسياً وذلك بالتواطؤ مع صاحب الفندق مقابل حصول فندقه صفة خمسة نجوم" .

هذا وذكرت شبكة رووداو الإعلامية الكردية نقلاً عن أسرة الضحية "أن السلطات الأمنية فتحت ملف التحقيق في ملابسات الحادث"، داعيةً سكان مهاباد إلى التأني لحين إعلان نتائج التحقيق".

وتعليقاً على التظاهرات التي عمت الشوارع، قال المصدر إن انتحار فريناز كان بمثابة الشرارة التي فجرت احتجاجات مكبوتة نتيجة لتعرض الكرد في إيران إلى أنواع التمييز القومي والطائفي .

إلى ذلك، أفادت شبكة رووداو نقلاً عن قائمقام مدينة مهاباد جعفر كتاني أن "ما نشر على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص انتحار فريناز هو أضعف رواية للحادثة، داعياً الناس في المدينة إلى التأني لحين إعلان النتائج ومنح السلطات الأمنية وقتاً كافياً للبت في التحقيقات الجارية".