.
.
.
.

إيران.. وزير الثقافة يقر باستحالة فرض رقابة على الإعلام

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر وزير الثقافة الإيراني، علي جنتي، أن محاولات القمع الإعلامي لم تعد مجدية مع التطورات التكنولوجية المتسارعة في العصر الحديث، مؤكداً صعوبة فرض رقابة على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، ومنع الأطباق الفضائية في ظل هذا التطور.

وعكس الوزير الإيراني، الذي أدلى بهذه التصريحات أمام ضباط الشرطة، بشكل أو بآخر الوجهة الجديدة التي يحاول الرئيس حسن روحاني قيادة الجمهورية الإيرانية نحوها، وهي المحاولات التي تواجه بانتقادات حادة من قبل تيار المحافظين، بحسب تأكيدات مسؤولين إيرانيين.

وفيما تمنع إيران امتلاك معدات لاستقبال بث القنوات الفضائية، وتحظر مواقع تواصل اجتماعي مثل فيسبوك وتويتر، ينجح الشباب في اختراق الحظر والتواصل عبر هذه المواقع، والتقاط بث الفضائيات التلفزيونية.

وقد تبدو محاولات الاختراق هذه معقدة اليوم، ولكنها مع التطور التكنولوجي السريع ستكون أسهل ما يمكن خلال سنوات قليلة عبر التقنيات التي تزود بها الهواتف المحمولة، ما يفرض على إيران إجراء مراجعة شاملة لسياسة المنع والنئي بشعبها عن مجريات العالم الخارجي التي تتبعها اليوم.