.
.
.
.

حركة طالبان الأفغانية تعلن إرسالها وفدا إلى إيران

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت حركة طالبان الأفغانية اليوم الأربعاء، أنها أرسلت وفدا إلى طهران في الأيام الأخيرة من مكتبها في قطر ليبحث مع مسؤولين إيرانيين الوضع في أفغانستان، في وقت تسعى فيه الحكومة إلى إقناع المتمردين الإسلاميين بالمشاركة في محادثات سلام.

وكتبت طالبان في بيان "أن وفدا رفيع المستوى بقيادة طيب آغا قام مؤخرا بزيارة إلى إيران"، وطيب آغا هو مدير مكتب ممثلية طالبان في الدوحة.

وأوضح هذا النص الذي نشر على الموقع الإلكتروني للمتمردين أن الوفد التقى مسؤولين إيرانيين للبحث في "الوضع الحالي في أفغانستان والمنطقة والعالم الإسلامي وكذلك وضع اللاجئين الأفغان المقيمين في إيران".

وتؤكد طالبان أنها "زيارة عادية" لممثلين عن المتمردين بين زيارات أخرى خارج أفغانستان من أجل "بحث مشاكل ثنائية ولإقامة علاقات وتوسيعها وتعزيزها".

ويؤكدون أيضا أن وفودا لطالبان قامت أيضا بزيارة اليابان وفرنسا والصين وأن هذه الزيارات ستتواصل.

وكان الموقع الإلكتروني الإخباري الإيراني تسنيم أورد الثلاثاء أن وفدا لطالبان كان متواجدا فعلا في إيران لإجراء محادثات مع مسؤولين حول "تطور الوضع في العالم الاسلامي"، وأشار الموقع إلى أنها المرة الثالثة التي تشارك فيها حركة طالبان في محادثات في إيران.

لكن صباح الأربعاء قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية مرضية أفخم كما نقلت عنها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية ايرنا، أن "لا علم لها بهذه الزيارة"، وأوضحت "شاهدت الأخبار لكن ليس لدي معلومات إضافية لأعلنها".

من جهتها كثفت حكومة كابول الاتصالات مع الدول المجاورة في الأشهر الأخيرة بما فيها إيران، على أمل التوصل الى توافق إقليمي لإجراء مفاوضات سلام محتملة مع طالبان.

وتستقبل إيران حوالي 2,5 مليون أفغاني معظمهم هربوا من الحرب، بينهم نحو مليون لاجئ وكثيرون آخرون لا يحملون أوراقا ثبوتية.