.
.
.
.

#مرايا.. دولة الحرس الثوري

نشر في: آخر تحديث:

لم تعد إيران دولة قائمة بالمعنى الطبيعي المفهوم للدول، فمنذ أن اعتلى سدة الحكم فيها الخميني، وهو لا يثق بمؤسسات الدولة التقليدية، فعمد إلى تأسيس حرس وفي مخلص له يؤمن بنهجه العقائدي ويضحي لأجله. ومن هنا جاءت فكرة #الحرس_الثوري التي يلهب حماسة أتباعها ويؤججهم نهج الثورة وقدسية الحفاظ عليها.

أصبح "الحرس الثوري" الأداة التي بها يسوط المرشد الأعلى أبناء شعبه للانقياد لرغبات قادة الثورة، وملاحقة كل من تسول له نفسه المعارضة أو التمرد أو الاعتراض على توجيهات القائد الأعلى.

احترف الحرس الثوري اختراق سيادة الدول، وتكوين الخلايا السرية، وتدريب الميليشيات، وتخطيط وتنفيذ العمليات الإرهابية، من أجل مد أذرع الفكر الخميني إلى مناطق بعيدة تصبح مسرحاً للنفوذ الإيراني.

إيران الآن هي الحرس الثوري، ولا بقاء للنظام الخميني إلا ببقاء فكرة الثورة نفسها، هكذا يؤكد الزميل #مشاري_الذايدي في حلقته الجديدة من #مرايا التي يكشف فيها صورا ومعالم من "دولة الحرس الثوري الإيراني".