.
.
.
.

ظريف: الاتفاق النووي حدث تاريخي يساعد على بناء الثقة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن الاتفاق حول الملف النووي الإيراني الذي تم التوصل إليه، الثلاثاء، بين إيران والدول الست الكبرى هو "لحظة تاريخية"، فيما رأت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، أنه "بارقة أمل للعالم بأسره".

وقال ظريف بعد أكثر من 17 يوماً من المفاوضات في فيينا: "إنها لحظة تاريخية"، فيما أبدت موغيريني ارتياحها، لأنه يعتبر "بارقة أمل إلى العالم بأسره"، ويفتح "فصلاً جديداً في العلاقات الدولية".

وقال ظريف في مؤتمر صحافي مشترك مع موغيريني: "نحن نتوصل إلى اتفاق ليس مثالياً بالنسبة للكل، لكن هذا ما يمكن أن نحققه، وهو إنجاز هام بالنسبة لنا جميعا".

وأضاف ظريف: "اليوم كان من الممكن أن يقضي على الأمل في هذه القضية، لكننا الآن نبدأ صفحة أمل جديدة. دعونا نبنِ على هذا".

وأضاف: "إنه يوم تاريخي.. سيساعد الاتفاق على بناء الثقة بين إيران والقوى".

من جانبها، قالت موغيريني إن الاتفاق الذي وقع في فيينا بعد مفاوضات طويلة هو أكثر من مجرد مسألة نووية.

وأضافت: "إنه قرار يمكن أن يمهد الطريق أمام مرحلة جديدة في العلاقات الدولية، ويثبت أن الدبلوماسية والتنسيق والتعاون يمكنها أن تتخطى عقوداً من التوترات والمواجهات.

وقالت: "أعتقد أن هذه بارقة أمل للعالم بأسره".