.
.
.
.

بريطانيا تدعو إسرائيل "للتعاون" بإطار الاتفاق النووي

نشر في: آخر تحديث:

دعا وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، الخميس، إسرائيل إلى التعاون مع الدول الكبرى كي تقوم إيران بتطبيق الاتفاق النووي.

وأضاف في مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن الاتفاق "يعالج فقط الملف النووي ونتفهم قلق إسرائيل، لكننا لن نحكم على إيران عبر الهتافات الشعبية في الشوارع، وإنما من خلال سلوك الحكومة والمؤسسات".

وطمأن هاموند إسرائيل قائلا "نركز على تنفيذ كامل للاتفاق كي لا تتوصل إيران لسلاح نووي ونعتقد أنه بإزالة هذا التهديد يمكن لطهران أن تتعاون مع الأسرة الدولية لبناء الثقة التي تمكننا من إجراء حوار معها حول قضايا كثيرة".

من جانبه، هاجم نتنياهو الاتفاق ورد على انتقادات الرئيس الأميركي قائلا "لقد طرحنا بديلاً واضحاً وهو ليس حرباً، البديل هو اتفاق أفضل يعيد المشروع النووي الإيراني إلى الوراء ويزيد القيود كي تغير سلوكها وهو نوع الاتفاق الذي كنا سنرحب به. إسرائيل كانت لتتبنى اتفاقاً أفضل يجبر إيران على الاختيار بين العقوبات والطريق إلى القنبلة، ولكن في الترتيب الحالي تتجنب إيران مواجهة هذا الخيار فهو يرفع العقوبات اليوم ويمهد الطريق للقنبلة غداً وهذا فشل للدبلوماسية".

وقال نتنياهو إن "إيران تمول الإرهاب وتنشط في 30 دولة في 5 قارات وتتلقى المليارات لتمويل عدوانها على المنطقة وحول العالم".