.
.
.
.

لندن تخفف تحذيراتها لرعاياها الراغبين بالسفر إلى إيران

نشر في: آخر تحديث:

خففت لندن، السبت، تحذيراتها للرعايا البريطانيين الذين يريدون السفر إلى إيران، بعد أكثر من أسبوع على توقيع الاتفاق النووي بين طهران والقوى العظمى.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية: "مازلنا ننصح بعدم زيارة بعض المناطق، لاسيما الحدود مع العراق وباكستان وأفغانستان، لكننا ألغينا النصيحة السابقة التي كانت تقضي بالامتناع عن السفر إلى معظم أنحاء إيران إلا لسبب وجيه".

من جهته، قال وزير الخارجية البريطانية، فيليب هاموند: "نعتقد أن المخاطر تغيرت، ومرد ذلك جزئيا إلى تراجع العداء مع حكومة الرئيس الإيراني، حسن روحاني".

وغداة توقيع الاتفاق حول الملف النووي في 14 يوليو في فيينا، أعربت لندن عن أملها في أن تعيد قبل نهاية السنة فتح السفارة البريطانية في طهران، المقفلة منذ 2011، بعدما نهبها متظاهرون كانوا يرفضون تشديد العقوبات على إيران.