.
.
.
.

الأرجنتين تطالب الغرب بتوضيحات عن الاتفاق النووي

نشر في: آخر تحديث:

طلبت الارجنتين الأربعاء من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي تقديم توضيحات عما إذا كان الاتفاق الذي أبرمته الدول الست الكبرى مع أيران حول برنامجها النووي يتضمن رفع العقوبات عن وزير إيراني سابق مطلوب في قضية تفجير المركز اليهودي في بوينوس ايرس في 1994.

وأرسل وزير الخارجية الارجنتيني هيكتور تيمرمان رسالة إلى كل من نظيره الأميركي جون كيري ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني بعد الاتفاق الذي أبرمته في فيينا في 14 يوليو الجاري مجموعة الـ5+1 (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين إضافة الى المانيا) مع إيران.

وفي رسالته لمّح الوزير الارجنتيني إلى معلومة نشرتها صحيفة "وول ستريت جورنال" مفادها أن الاتفاق النووي ينص على رفع العقوبات المفروضة على وزير الدفاع الإيراني الأسبق الجنرال احمد وحيدي.

وذكر تيمرمان في الرسالة بأن وحيدي مطلوب للإنتربول بناءً على مذكرة توقيف ارجنتينية في إطار التحقيق في التفجير الذي استهدف المركز اليهودي في العاصمة الارجنتينية في 18 يوليو 1994 وأوقع 85 قتيلا و300 جريح.

وسأل الوزير الارجنتيني نظيريه الأميركي والأوروبية عما إذا كان الاتفاق يتضمن أي بند يتعلق "بأفراد أو إجراءات متصلة بالاعتداء" على المركز اليهودي في بوينوس ايرس.

وذكّر تيمرمان أيضا بأن الرئيس الارجنتينية كريستينا كيرشنر طالبت مرارا مجموعة الـ5+1 بأن تشمل مفاوضاتها مع إيران قضية اعتداء 1994، لكن طلبها لم يلق آذانا صاغية.

ويتهم القضاء الارجنتيني إيران بالوقوف خلف الاعتداء على المركز اليهودي.

واتهم القضاء ثمانية مسؤولين إيرانيين بالضلوع في الاعتداء، هم إضافة إلى وحيدي الرئيس السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني ورئيس الاستخبارات السابق علي فلاحيان والقائد السابق للحرس الثوري محسن رضائي ووزير الخارجية الأسبق علي أكبر ولايتي وسفير إيران السابق لدى الأرجنتين هادي سليمانبور والملحق الثقافي السابق في السفارة الإيرانية في بوينوس ايرس محسن رباني.

وطالبت الأرجنتين إيران بتسليمها هؤلاء المتهمين الثمانية، إلا أن طهران رفضت ذلك مؤكدةً أن لا علاقة لها بالتفجير.