.
.
.
.

زعيم الجمهوريين يهاجم أوباما بشأن الاتفاق النووي

نشر في: آخر تحديث:

رفض السيناتور الجمهوري، ميتش مكونيل، زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأميركي، الخميس، الطرح الذي قدمه الرئيس باراك أوباما للدفاع عن الاتفاق النووي مع إيران، قائلاً إن من "السخف" المجادلة بأن على المشرعين أن يختاروا بين الاتفاق أو الذهاب إلى الحرب.

وأبلغ مكونيل الصحافيين رداً على خطاب أوباما، الأربعاء، أن الرئيس ارتكب "خطأ فادحاً" بموقفه هذا، مشيراً إلى أن "هذا الاتفاق ليس النقيض للحرب. تلك كانت الحجة التي ساقوها طوال المفاوضات. إنها إما هذا الاتفاق، أو اتفاق أفضل، أو المزيد من العقوبات".

وقال أوباما إنه إذا عرقل الكونغرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون الاتفاق فإن هذا سيسرع وتيرة سعي إيران لتصنيع قنبلة نووية.

من جهتهم، قال معارضو الاتفاق إنه لا يذهب إلى مدى كاف لضمان أن طهران لن يكون بمقدورها مطلقاً تطوير سلاح نووي.

وضغط البيت الأبيض على الكونغرس لدعم الاتفاق. والأخير في عطلة حالياً وأمامه حتى الـ17 من سبتمبر للتصويت. ووافق زعماء مجلس الشيوخ على بدء مناقشة الاتفاق مع إيران في أقرب وقت عندما يعودون إلى واشنطن في الـ8 من سبتمبر.