.
.
.
.

#إيران.. الحرس الثوري متأهب لاحتمال انهيار اتفاق النووي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن قيادي في الحرس الثوري الإيراني استعداد قواته لحالة انهيار الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى العالمية الست، في إشارة منه إلى استعدادات عسكرية لقوات الحرس والباسيج لأي مواجهة محتملة في حال فشل الاتفاق.

ونقلت وكالة "فارس" عن المساعد التنفيذي للقائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني، العميد حميد أصلاني، تصريحاته على هامش مناورات يجريها الحرس الثوري وميليشيات الباسيج التابعة له، للتدريب على حرب الشوارع في العاصمة طهران، والذي أكد بأنه لا يشعر بالقلق إزاء انهيار الاتفاق النووي لأن "هناك بدائل عنه".

وأضاف: "إيران تمتلك عناصر بديلة في حالة انهيار الاتفاق وأهمها الاعتماد على قوات الحرس الثوري والباسيج والاقتصاد المقاوم"، على حد قوله.

وتأتي تصريحات أصلاني بعد يومين من تصريحات المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، والتي هدد خلالها أميركا والغرب بتعليق الاتفاق النووي في حال عدم رفع العقوبات الدولية بشكل كامل عن إيران.

وأكد خامنئي في كلمة له لدى استقباله رئيس وأعضاء مجلس خبراء القيادة الإيراني، أن "الاتفاق يجب أن يمر عبر مجلس الشورى"، مما حدا برئيس مجلس الشورى الإيراني، علي لاريجاني، أن يعلن بأن المجلس سيبت بملف الاتفاق النووي، وسيتخذ القرار في ديسمبر المقبل.

وأكد لاريجاني أن المرشد الأعلى وجه بتشكيل لجنة خاصة لدراسة برنامج العمل المشترك الشامل للاتفاق النووي في مجلس الشورى، وذلك "بهدف متابعة توجهات قائد الثورة في هذا الإطار"، على حد قوله.