.
.
.
.

4 وزراء يحذرون روحاني من انهيار الاقتصاد الإيراني

نشر في: آخر تحديث:

حذر 4 وزراء الرئيس الإيراني حسن روحاني من مغبة انهيار الاقتصاد المتهالك نظرا لهبوط قيمة سوق رأسمال في البلاد خلال الأشهر الأخيرة.

وبحسب وكالة "تسنيم"، فقد وجه كل من وزير الاقتصاد علي طيب نيا ووزير الصناعة محمد رضا نعمت زادة ووزير العمل حسن ربيعي ووزير الدفاع حسين دهقان، رسالة لروحاني أكدوا فيها أن "قيمة سوق الاستثمار في إيران انخفضت بنسبة 42% خلال 19 شهرا مضت".

وحذر الوزراء من الأزمة الاقتصادية وأكدوا على أنه "إذا لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة، ستسقط بورصة طهران خلال الأسابيع القادمة بمؤشر بمقدار 1000 حتى 1500 وحدة".

وحول صناعة السيارات قال الوزراء إن "عملية البيع لمنتجات شركات السيارات تواجه مشاكل كثيرة وهناك أكثر من100 ألف سيارة مكدسة في المصانع".

ووفقا للرسالة: الوضع مشابه في مجال الصناعة خاصة تصنيع الفولاذ والنحاس وأدوات السكن، كالإسمنت والسيراميك والمواد المعدنية وغيرها. كما أن الصناعات البتروكيمياوية التي تشكل نسبة 35% من قيمة الاستثمارات تعيش في حالة ركود تامة.

من جهة أخرى، عبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، عن أمله برفع العقوبات الدولية خلال الأشهر القادمة، وقال إن "إيران ستحطم جدران الحظر الظالم".

وفي كلمته اليوم الاثنين خلال مؤتمر "يوم القرية الوطني"، اعتبر روحاني الاتفاق النووي " إنجازا كبيرا"، لأن "دولة نامية مثل إيران فاوضت القوى الست الكبرى في العالم ومن ضمنها الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، وتوصلت بعد عامين من المفاوضات إلى اتفاق، ولا أحد في العالم يمكنه القول إن إيران لم تكن ناجحة في هذه المفاوضات".