.
.
.
.

إيران.. سقوط محرك طائرة ونجاة 426 راكبا

نشر في: آخر تحديث:

أفادت وكالات الأنباء الإيرانية اليوم الخميس عن نجاة 426 راكبا بعد أن سقط محرك طائرة "بوينغ 747" وهي متجهة من طهران نحو مدينة بندرعباس جنوب إيران.

وقال محمد شهبازي، المسؤول في منظمة الطيران الإيرانية، في حديث مع وكالة "تسنيم" الإخبارية الإيرانية، إن الطائرة التابعة لشركة "ماهان" واجهت عطلا فنيا بعد 40 دقيقة من إقلاعها من مطار مهرآباد، وسط طهران.

وأضاف شهبازي: "بعد إقلاع الطائرة بـ 40 دقيقة، حدث عطل فني إثر سقوط قسم من المحرك رقم 3. وعلى الفور، عاد القبطان إلى مطار مهرآباد"، مؤكداً أن "التحقيق جار لمعرفة أسباب الحادث".

وأكد المسؤول الإيراني أن "جميع الركاب" الذين كانوا على متن الطائرة نجوا، مشيرا إلى أن "الحادثة كانت غير متوقعة".

وتاريخ الطيران الإيراني مليء بحوادث مشابهة، إذ انفجر محرك طائرة "إيرباص" إيرانية قبل إقلاعها من مطار أتاتورك في اسطنبول بتركيا في فبراير الماضي، وكان الحظ حليفا لجميع الركاب في هذه الحادثة حيث وقع الانفجار قبل إقلاع الطائرة.

بعد ذلك بشهرين، جُرح تسعة من ركاب طائرة "فوكر 100" تابعة لشركة "آسمان" إثر حدوث عطل في إحدى عجلات الطائرة عند هبوطها في مدينة زاهدان شرق إيران.

ولم تكن جميع هذه الحوادث سليمة، حيث لقي 38 شخصاً مصرعهم في أغسطس 2014 لدى تحطّم طائرة بعيد إقلاعها من مطار مهرباد جنوب طهران. وكانت طائرة، وهي من نوع "أنتونوف 140" وتمتلكها شركة إيرانية، تقوم برحلة داخلية بين طهران ومدينة طبس.

وتعتبر العقوبات الاقتصادية الغربية ضد طهران، وسوء الإدارة وعدم تطبيق معايير السلامة، من أهم أسباب الحوادث التي شهدها الطيران الإيراني خلال الأعوام الماضية.