.
.
.
.

مراسم عاشوراء في أوسلو تتحول إلى مظاهرة ضد خامنئي

نشر في: آخر تحديث:

أقامت الجالية الإيرانية في النرويج مظاهرة عارمة ضد نظام الملالي، في شوارع أوسلو بالقرب من مكان تنظيم مراسم "تاسوعا" التي أقامتها سفارة إيران في العاصمة النرويجية، حيث أطلقت المعارضة الإيرانية هتافات "الموت للديكتاتورية"، و"الموت لخامنئي"، وشعارات مثل "كفاكم استغلالا للدين ضد الناس"، و"كفاكم متاجرة بالدين ضد القيم الدينية"، في إشارة للنظام الإيراني وتوجهاته الطائفية.

ورفع المتظاهرون لافتات وكاريكاتورات ضد القيادة الدينية في إيران.

وفي اتصال هاتفي بـ"العربية.نت"، قال أحد المشاركين في المظاهرة المعارضة، وبعث بتصوير مسجل، إن "الشخص الذي يشرف على المراسم يدعى مهدي تدين، وهو أحد المقربين من النظام ومازالت له علاقات وطيدة مع المخابرات والحرس الثوري الإيراني".

وقال كمال خشنود إن "الحكومة الإيرانية عبر جيوبها وسفاراتها في شتى أنحاء العالم تستغل مثل هذه المناسبات المذهبية للشيعة استغلالا سيئا لنشر أفكار النظام الطائفية في العالم والمنطقة العربية".