مطاعم أميركية شهيرة تبدأ عملها في إيران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلنت وكالات إيرانية أن سلسلة مطاعم الوجبات السريعة KFC الأميركية بدأت عملها في شارع "خلوت" غرب العاصمة الإيرانية، طهران، منذ أمس السبت، في مؤشر على عودة العلاقات الاقتصادية بين طهران وواشنطن.

وأفاد موقع "ديدبان" اليميني المعارض لحكومة روحاني، أن "تصميم الديكور الداخلي للمطعم يشبه العلم الأميركي وأن المطعم يدفع سنويا عشرات الملايين من التومانات لشركة KFC لاستخدام شعارها".

وكانت وكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية قد كشفت الأسبوع الماضي، أن طهران وافقت على السماح بفتح مطاعم الوجبات السريعة الأميركية في البلاد، تحت مسمى "إيران KFC حلال"، وذلك قبل توقيع الاتفاق النووي مع المجموعة الدولية (5+1) في 14 يوليو الماضي.

واعتبرت الوكالة المقربة من الحرس الثوري، أن "فتح هذه المطاعم في إيران إحدى سبل التوغل الأميركي في إيران"، وقد نشرت الوكالة صورة عن وثائق تسجيل الشركة في الصحف الرسمية الإيرانية، التي تقضي بموافقة حكومة طهران بتاريخ 10 مايو الماضي، على السماح لمطاعم كنتاكي الأميركية فتح سلسلة لها في إيران، تحت اسم "إيران KFC حلال".

ووفقا للوثائق المنشورة في الجريدة الرسمية فإن "إيران وافقت أيضًا على السماح بافتتاح سلسلة مطاعم (برغر كينغ) الأمريكية على أراضيها في ديسمبر من العام الماضي".

وكانت إيران أغلقت كافة الشركات التي تحمل طابع الثقافة الغربية على أراضيها بعد ثورة عام 1979، ورغم سماح إيران لهاتين السلسلتين من المطاعم بعد 36 عاما إلا أنهما لم تقررا فتح أي فرع لهما في إيران حتى الآن.

وكان المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي حذر الإيرانيين في كلمة له بتاريخ 17 أغسطس الماضي، من أن الشركات الأمريكية تسعى لبسط نفوذها على السوق بعد رفع العقوبات عن إيران، قائلًا "رغم توقيع الاتفاق إلا أننا سنحمي إيران من هذا الوضع".

وكان قائد الباسيج التابع للحرس الثوري الإيراني محمد رضا نقدي، قال في تصريحات له مؤخرا "كنا نعتقد أنهم سيجلبون معهم تقنية طائرات بوينغ، إلا أنهم يريدون أن يجلبوا لنا مطاعم ماكدونالدز" على حد تعبيره.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.