إيران تتعهد بجدول روحاني الزمني لإنهاء العقوبات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية الخميس إن إيران ستفي بالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي المبرم في يوليو مع القوى العالمية في الوقت الذي يتم فيه رفع العقوبات، التي أصابت اقتصادها بالشلل بحلول نهاية العام.

وأكد الرئيس الإيراني حسن روحاني مجدداً الأسبوع الماضي أنه يتوقع رفع العقوبات بحلول نهاية العام.

وأعلن صالحي هذا الأسبوع أن إيران بدأت العمل في إزالة أجهزة الطرد المركزي المستخدمة في تخصيب اليورانيوم في إطار الاتفاق التاريخي.

وأضاف صالحي لرويترز بعد خطاب عن مستقبل إيران النووي في طوكيو "سننجز كل ما يقوله الرئيس".

ويتعين على إيران بموجب اتفاق 14 يوليو المبرم مع الولايات المتحدة ودول أخرى أن تفكك أجزاء كبيرة من برنامجها النووي قبل رفع العقوبات الدولية التي فرضت عليها للاشتباه بأن البرنامج يهدف إلى إنتاج قنابل.

ويتوقع معظم المحللين أن تستغرق هذه العملية التي بدأت في 18 أكتوبر ما لا يقل عن 4 إلى6 أشهر، لكن روحاني قال مرارا إنه يتوقع رفع العقوبات في ديسمبر.

وقال صالحي خلال الخطاب "بالنسبة لتفكيك أجهزة الطرد المركزي... نحن نتوقع عدم حدوث أي مشكلات فنية محددة، لأننا اجتزنا هذا الإجراء عدة مرات وخبراؤنا ومهندسونا مدربون جيدا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.