إيران.. أطفال للبيع بـ50 دولاراً في مستشفيات حكومية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قالت رئيسة اللجنة الاجتماعية في مجلس بلدية طهران، فاطمة دانشور، إن النساء "المشردات والعاهرات" يقمن ببيع أطفالهن بعد الولادة في بعض مستشفيات طهران بسعر لا يتجاوز 200 ألف تومان، أي ما يعادل 50 دولارا للطفل الواحد.

وكشفت دانشور في حديث لوكالة فارس الإيرانية أن أغلبية هؤلاء الأطفال يولدون وهم مصابون بمرض "نقص المناعة البشرية"، وبسبب عدم توفر العلاج المناسب لا يعيشون سوى فترات قصيرة.

وأضافت رئيسة اللجنة الاجتماعية في مجلس بلدية طهران أن بعض العصابات أو المتسولين يقومون بشراء هؤلاء الأطفال بهدف استغلالهم في المستقبل .

وشددت المسؤولة الإيرانية على أن المستشفيات لا تُلام في هذا الموضوع، متهمة منظمة البيئة بأنها لم تفعل شيئا لوقف بيع الأطفال رغم نداءات مسعفي المستشفيات.

وقالت رئيسة اللجنة الاجتماعية في مجلس بلدية طهران إن أطفال البنات المشردات يتم بيعهم بثمن أغلى مقارنة بالأطفال الآخرين، دون أن توضح دانشور عن دور المستشفيات في عملية البيع.

هذا في حين تشير بعض التقارير الصحافية إلى وجود خطة لتعقيم النساء المبتليات بمرض "نقص المناعة البشرية" أو "الإدمان الحاد"، لكن سرعان ما نفت منظمة مكافحة الإدمان تلك التقارير، مشددة على وجود خطة لتحديد النسل أو ما يعرف بـ"منع الحمل في الأماكن المزدحمة"، حسب تعبير المنظمة الإيرانية التابعة لوزارة الصحة.

وسبق أن كشفت نائبة الرئيس الإيراني لشؤون النساء، مينو محرز، أن مرض نقص المناعة المكتسبة الإيدز، في تزايد مطرد في بلادها، بسبب فشل الجهات المعنية، لاسيما وزارة التربية والتعليم والإعلام، في الحد من انتشار المرض.

وتشير آخر الأرقام والإحصائيات إلى أنه في كل ثلاثة أشهر، هناك حوالي 2000 شخص يضافون إلى المصابين بمرض الإيدز في البلاد، حسب وكالة إيسنا الإخبارية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.