.
.
.
.

مواطنو أذربيجان يتضامنون مع أشقائهم بأذربيجان إيران

نشر في: آخر تحديث:

ذكر موقع "بيزيم يول" الأذربيجاني أن أعضاء "تنظيم الشباب القوميين" خرجوا في مظاهرة احتجاجية في باكو عاصمة جمهورية أذربيجان، للتنديد بقمع أشقائهم الأتراك في الأقاليم الأذربيجانية الإيرانية.

وذكر التقرير أنه تزامناً مع احتجاجات الإقليم الأذربيجانية في إيران خرج عدد من أهالي باكو في مظاهرة احتجاجية وتوجهوا للسفارة الإيرانية ورفعوا لافتات تندد بالتمييز العنصري ضد الأذربيجانيين في إيران.

وذكر التقرير أن الشرطة الأذربيجانية منعت المتظاهرين من الاقتراب من مقر البعثة الدبلوماسية الإيرانية إلا أنها سمحت لهم بتسليم رسالة احتجاجية للسفارة ودعما لأبناء جلدتهم في إيران.

ودعت الرسالة السلطات الإيرانية إلى إنهاء التمييز العرقي والقمع الممارس ضد الشعب التركي الأذربيجاني في إيران.

يذكر أن عدد الأذربيجانيين في إيران يبلغ حوالي 27 مليون نسمة، وبهذا يكون هو ثلاثة أضعاف سكان جمهورية أذربيجان البالغ عددهم حوالي 9 ملايين نسمة ويفضل القوميين الترك تسمية جمهورية أذربيجان بأذربيجان الشمالية وإطلاق مسمى أذربيجان الجنوبية على الأقاليم التي تضمها جغرافيا إيران السياسية.

وينقسم الأتراك في إيران إلى ثلاث مجموعات، الأذربيجانيين وهم يشكلون الأغلبية الساحقة والتركمان والقشقائيين، وأغلبية الأتراك في إيران عدا التركمان على المذهب الشيعي إلا أن الانتماء القومي لديهم يغلب على النزعة الطائفية.

ويقطن الأذربيجانيون في الأقاليم الشمالية الغربية بمحاذاة جمهوريتي أذربيجان وأرمينيا والتركمان في شمال شرقي إيران على حدود جمهورية تركمانستان والقشقائيين الذين أخذت إحدى أنواع سيارة نيسان (قشقائي) اسمها منهم في المركز والجنوب.