.
.
.
.

إيران.. شجار حول "البطاطس" يؤدي إلى استقالة نائب

نشر في: آخر تحديث:

قدم النائب المثير للجدل مهدي كوجك زادة، استقالته من البرلمان الإيراني إثر مشادة كلامية بينه وبين علي لاريجاني رئيس البرلمان الحالي، حيث أثار كوجك زادة قضية "دفن ألف و700 طن من البطاطس" في محافظة فارس، من أجل الحد من سقوط سعرها في الأسواق الإيرانية.

وفي تفاصيل الخبر الذي نشرته الوكالات الإيرانية أن علي لاريجاني رئيس البرلمان، عارض مقترح مهدي كوجك زادة لمناقشة "دفن ألف و700 طن من البطاطس" من قبل رئيس لجنة التعاونية الريفية بمحافظة فارس، بغية الحد من انخفاض سعرها.

وقال كوجك زادة متسائلاً وهو يوجه كلامه إلى لاريجاني: "أي شريف يسمح لنفسه بإخفاء ألف و700 طن من البطاطس كي لا تنخفض أسعارها، ونحن في بلد (إيران) يضطر الناس فيه للتوجه نحو الدعارة من أجل مكافحة الجوع؟".

ووصف النائب كوجك زادة "دفن البطاطس" من أجل الحد من انخفاض أسعارها، بأنه "استنساخ من الاقتصاد الرأسمالي"، على حد قوله.

بعد ذلك تقدم كوجك زادة نحو منصة البرلمان حيث تكون الهيئة الرئيسية في البرلمان وهو يصرخ: "أقدم استقالتي"، ثم وضع ورقة الاستقالة أمام رئيس البرلمان علي لاريجاني.

وطالب لاريجاني من العضو المستقيل الجلوس في مكانه، لكن كوجك زادة رفض طلب الرئيس وغادر صالة البرلمان، بعد أن جمع أمتعته الشخصية.

يذكر أن كوجك زادة وهو نائب في البرلمان عن "جبهة الصمود" المقربة من الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، یوصف بأنه أحد المتشددين البارزين تجاه الحركة الإصلاحية والغرب في إيران.

وفي يوليو 2014، نشر النائب كوجك زادة بيانياً وزعه في البرلمان، شكك فيه بالوثائق الدراسية التي يحملها الرئيس الإيراني الحالي حسن روحاني، وقال إن روحاني "لم يحصل على شهادة الدكتوراه" متهماً رئيس بلاده بالتزوير.