.
.
.
.

إيران تعين قائد الشرطة السابق مسؤولا عن ملف الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

عينت طهران، قائد الشرطة الإيرانية السابق، اللواء إسماعيل أحمدي مقدّم، رئيسا للجنة دعم الحوثيين والتي تطلق عليها السلطات، "لجنة دعم الشعب اليمني"، وذلك استمرارا لمسلسل التدخل العسكري الإيراني السافر في الشأن اليمني لصالح الانقلابيين.

ووفقا لوكالة الأنباء الايرانية"ارنا"، فقد حضر أحمدي مقدم، جلسة مجلس الشورى (البرلمان) المخصصة لمناقشة الوضع في اليمن، يوم الأحد، وشرح للنواب أبعاد التدخل الايراني في هذا البلد العربي.

ونقلت الوكالة عن النائب نوذر شفيعي، المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية في البرلمان الإيراني، قوله إن "اللواء أحمدي مقدم أكد على استمرار إرسال المساعدات لليمن (للحوثيين) وتشكيل لجنة سياسية مهمتها إيصال صوت اليمنيين (الحوثيين) إلى المحافل الدولية".

وبحسب شفيعي، "تقتصر المساعدات على تأمين الوقود والغذاء والدواء ومعالجة الجرحى"، مؤكدا على أن التمويل لهذه اللجنة سيستمر في سبيل مواصلة دعم الحوثيين.

ونقل شفيعي عن قائد الشرطة الإيرانية السابق، مقدم، قوله إن "هذه الحرب ستكون حرب استنزاف وسيستمر الوضع على هذه الحال خلال العام الحالي 2016" على حد تعبيره.

ويعتبر أحمدي مقدم - القادم من صفوف قيادات الحرس الثوري الإيراني - من أهم القيادات الأمنية في إيران، وكان له دور كبير في قمع "الانتفاضة الخضراء" بالقوة وقتل المتظاهرين عام 2009 وحدثت في عهده فضيحة اغتصاب المعتقلين آنذاك بسجن كهريزك.

يذكر أن قائد الشرطة الإيرانية السابق، اللواء أحمدي مقدم أقيل في مارس 2015 بأمر من المرشد الأعلى علي خامنئي، وذلك على خلفية تورطه وجهاز الشرطة بكبرى قضايا الفساد المالي والاختلاس في إيران.

وكانت الاستخبارات الإيرانية اعتقلت أحمدي مقدم و12 من قادة الشرطة، بسبب قضايا الاختلاس والفساد المالي الواسع في مؤسسة "التعاون" التابع للشرطة، وقد أوقف لمدة يومين وجرى التحقيق معه حول ملف اختلاس يفوق قيمته 1000 مليار تومان، أي ما يعادل حوالي مليار دولار.