.
.
.
.

وزير الداخلية الإيراني يتجول بشوارع دمشق

نشر في: آخر تحديث:

نشرت وكالات ومواقع إيرانية صوراً لوزير الداخلية الإيراني، عبدالرضا رحماني فضلي، وهو يتجول في شوارع وأسواق دمشق القديمة وحوله عدد من مرافقيه، وأظهرت الصورة الشارع المرصوف بالحجارة والأبنية القديمة المطلة عليه مما يشير إلى قدمه.

وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية أن زيارة فضلي جاءت "لتفقد أحوال المواطنين السوريين ومعرفة تكيّفهم مع الوضع الحالي السوري"، الأمر الذي يظهر مدى توغل الإيرانيين وسيطرتهم على نظام بشار الأسد، حسب مراقبين.


إلى ذلك، أعلنت وكالات إيرانية مقتل اللواء سعيد سياح طاهري، وهو من جنرالات الحرب العراقية الإيرانية، إضافة إلى 6 عناصر ينتمون لقوات الباسيج، التابعة للحرس الثوري الإيراني.

وعناصر الباسيج هم كل من علي رضا مرادي، ومرتضى كريمي وحسين اميدواري وحسين محمد آجند ومصطفى جكينى من العاصمة طهران، ومحمد اينانلو من قاعدة "مهرشهر" للباسيج في مدينة كرج قتلوا كلهم خلال اليومين الماضيين في معارك ريف حلب.

وكانت وسائل إعلام حكومية أعلنت الأسبوع الماضي مقتل 7 آخرين من قوات الحرس الثوري في سوريا، حيث تم تشييع كل من نظام محسني، جمشيد أحمدي ومحمد زمان عطايي في مدينة شيراز، مركز محافظة فارس وسط إيران، وضابط الحرس الثوري محمد زهره وند، في أراك، كما دفن 3 آخرون وهم مهدي حسيني، سليم سالاري وحسن أسدالله، في مدينة قم الخميس الماضي.