.
.
.
.

خامنئي يدعو لعدم السماح لغير المحافظين بالترشح للبرلمان

المرشد الأعلى يضيق الخناق على الإصلاحيين في الانتخابات الإيرانية

نشر في: آخر تحديث:

في خطوة تعكس الخلاف بينه وبين الرئيس حسن روحاني، دعا المرشد الإيراني علي خامنئي إلى عدم السماح لغير المحافظين بالترشح للانتخابات التشريعية المقبلة في إيران.

فصراع التيارين المحافظ والإصلاحي في إيران إلى الواجهة مجدداً مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المرتقبة والمزمع إجراؤها في فبراير المقبل.

فمع إعلان الإصلاحيين عن رفض مجلس صيانة الدستور الجهة المشرفة على الانتخابات ترشيح 99% منهم، خرج خامنئي ليعلن أنه لا يجب السماح لمعارضي قيم السلطة الدينية الشيعية في إيران بالترشح لعضوية البرلمان.

الأوساط الإصلاحية والمعتدلة في إيران أحبطت بعد معلومات برفض مجلس صيانة الدستور أهلية 2970 مرشحاً من التيارين الإصلاحي والمعتدل، وهي التي كانت تنوي استثمار ما اعتبرته نصراً تاريخياً بعد دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ من أجل زيادة عدد مؤيديها في البرلمان ومجلس الخبراء.

وفي أول تعليق أشار الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى أنه سيستخدم كل سلطاته لحماية حقوق المرشحين، لكن خامنئي الذي يملك القول الفصل في جميع المسائل الكبرى في إيران رد على روحاني خلال اجتماع مع مسؤولين مشاركين في تنظيم الانتخابات أنه لا يتفق مع روحاني بشأن من ينبغي السماح له بالترشح لمقاعد البرلمان.

من جهتهم، يرى مراقبون أن سياسة هندسة الانتخابات واحتمال التلاعب بالأصوات قد تؤدي إلى تكرار تجربة الانتفاضة الخضراء عام 2009 التي خرج بها الإصلاحيون في مظاهرات احتجاجية قمعت بعنف ضد ما وصفت حينها بعمليات تزوير انتخابي لصالح فوز الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد لولاية ثانية.