إيران تعالج 1500 جريح من ميليشياتها أصيبوا بسوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

استقبل مستشفى "بقية الله" التابع للحرس الثوري الإيراني في طهران عن استقبال أكثر من 1500 جريح من عناصر الحرس والميليشيات الشيعية من الأفغان والعراقيين والباكستانيين، أصيبوا خلال المعارك ضد المعارضة في سوريا.

ونقل موقع "بايداري ملّي" عن مدير المستشفى، علي رضا جلالي، أن هناك 425 جريحاً من الحرس الثوري الإيراني، بينما 1079 آخرين هم من الميليشيات غير الإيرانية، أي مجموع 1504 جرحى.

وفي السياق نفسه، ذكرت مصادر إيرانية أن عدد قتلى الحرس الثوري ارتفع إلى أكثر من 42 شخصا في غضون أسبوع، منذ بدء الهجوم على ريف حلب الشمالي والسيطرة على بلدتي نبل والزهراء.

من جهة أخرى، نشر موقع "تقارير الحرب في العراق وسوريا" الناطق بالفارسية والتابع للمعارضة الإيرانية، صوراً عن سيارات "كويران" التابعة للحرس الثوري الإيراني محملة براجمات، في ريف حلب الشمالي.

وبحسب الموقع، فإن هذه السيارات مجهزة براجمات 107 ملم من نوع "فجر 1" استخدمت في الهجوم على ريف حلب الشمالي يوم 6 فبراير الحالي.

يذكر أن إيران باتت تتصرف كقوة احتلال في سوريا وقد أعلن نائب قائد الحرس الثوري أمس الأربعاء، أن طهران تمسك الأرض والقرار السياسي في سوريا.

سيارات -كويران- التابعة للحرس الثوري الايراني لاطلاق الراجمات في ريف حلب الشمالي

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.