.
.
.
.

إيران تهدد بإعدام 5 ناشطين أهوازيين‬ على الملأ

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات القضائية الإيرانية أنها ستعدم 5 من الناشطين العرب الأهوازيين من سكان مدينة الحميدية على الملأ، وهم كل من قيس عبيداوي وحمود عبيداوي ومحمد حلفي ومهدي معربي ومهدي سياحي.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن رئيس دائرة القضاء في إقليم الأهواز (خوزستان) فرهاد افشار نيا، أنه سيتم تنفيذ حكم الإعدام بشكل علني وقريباً بحق الناشطين المذكورين.

من جهتها، استنكرت منظمة حقوق الإنسان الأهوازية، في بيان تلقت "العربية.نت" نسخة منه، أحكام الإعدام الصادرة ضد هؤلاء الناشطين، وذكرت أنهم "اعتقلوا في أبريل 2015 في مدينة الحميدية وأجبروا على الإدلاء بالاعترافات القسرية التي أخذت منهم تحت التعذيب في زنزانات دائرة الاستخبارات الإيرانية في الأهواز أمام كاميرات قناة برس تي في المتعاونة مع وزارة الاستخبارات الإيرانية بعد حوالي شهرين من تاريخ اعتقالهم".

وبحسب المنظمة، فقد اتهمت المخابرات الإيرانية هؤلاء الناشطين بالضلوع في اغتيال أحد ضباط الحرس الثوري قبل خمس سنوات". وأضافت: "علماً أنه سبق أن اعتقلت السلطات أربعة أشخاص بنفس الاتهام وحكم على أحدهم بالسجن المؤبد وعلى الآخرين بالنفي والسجن لمدة عشرين عاماً".

في هذا السياق، قال رئيس دائرة القضاء في الإقليم، إنه لا يمكنه التنبؤ بشأن هذا الملف وربما ستتأخر مراجعة الملف للسنة المقبلة، لكن نظراً لتأييد حكم الإعدام من قبل الجهات المعنية ستصادق المحكمة العليا عليه أيضاً وسيتم تنفيذه أمام الملأ العام".

وطالبت منظمة حقوق الإنسان الأهوازية كل المنظمات والجهات المعنية بحقوق الإنسان أن تضغط على إيران لوقف تنفيذ الإعدام بحق هؤلاء الناشطين الأهوازيين، كما طالبت بإعادة المحاكمة وتشكيل محاكمة عادلة وعلنية ومنح المتهمين حق الدفاع عن أنفسهم وتوفير فريق دفاع مستقل لهم.