.
.
.
.

الرئاسة الفلسطينية تستنكر تصريحات إيرانية

نشر في: آخر تحديث:

استنكرت الرئاسة الفلسطينية، على ما ورد على لسان مساعد رئيس مجلس الشورى الإيراني حول أموال تقوم طهران بإرسالها إلى فلسطين عبر طرقها الخاصة.

ووصف الناطق باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، ذلك بالتدخل السافر المرفوض في الشؤون الداخلية الفلسطينية، وعده خرقاً للقانون الدولي الذي ينظم العلاقات بين الدول.

وكان مسؤولون وقادة فلسطينيون قد اتهموا إيران بإرسال أموال مخصصة لصالح فئات معينة لأغراض سياسية وطائفية، هدفها بث الفرقة والشقاق والاضطراب بين الفلسطينيين لإيجاد موطئ قدم.

وفي السياق نفسه، أكدت الرئاسة الفسطينية أن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عباس زكي، الذي زار طهران أخيراً، لا يمثل إلا نفسه. وقالت إن تصريحاته فيما يتعلق بدعم إيران لأسر الشهداء، لا تمثل السلطة ولا منظمة التحرير ولا حركة فتح.