إيران: نحارب خارج حدودنا لدفع خطر التقسيم عن بلادنا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، محسن رضائي، أن "إيران تحارب خارج حدودها لدفع خطر التقسيم عنها، وهو الخطر الذي يهدد العراق وسوريا واليمن"، على حد تعبيره.

ونقلت وكالة "فارس" عن رضائي قوله إنه حذر، خلال كلمة له في محافظة غيلان (شمال البلاد) الخميس، "من وصول نار هذه الفتنة إلى إيران إذا لم يجر إطفاؤها".

وقال رضائي: "لقد تمكنا من توسيع دائرة الحزام الأمني حول إيران إلى مسافة 2000 كيلومتر، وينبغي الحفاظ على هذا الحزام، لأنها قضية مهمة".

كما اعتبر أن "تحقيق الاقتصاد المقاوم ومراقبة الأمن القومي خارج حدود البلاد من القضايا المهمة للغاية"، داعياً "المسؤولين للنهوض بمسؤولياتهم وبذل مساعيهم في هذا المجال"، وفق الوكالة.

وأوضح أن "توفير الأمن يشكل القسم الأول من الطريق، فيما يشكل الاقتصاد وتوفير فرص العمل القسم الثاني من الطريق، ويتعين علينا العمل على تسوية مشاكل هذه المرحلة".

يشار إلى أنه ليست هذه المرة الأولى التي يتحدث فيها مسؤول إيراني عن تبرير تدخلات بلاده في الدول العربية بحجج مختلفة. ودائماً ما يبرر المسؤولون الإيرانيون تدخلات طهران في سوريا والعراق ولبنان واليمن ودعم المنظمات الإرهابية في الدول العربية بحجة "الحفاظ على أمنها القومي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.