.
.
.
.

إيران تختبر مجدداً صواريخ باليستية في تحدٍّ للحظر

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت إيران أنها اختبرت، الثلاثاء، صواريخ باليستية خلال مناورات للحرس الثوري، وذلك في تحدٍّ واضح لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تنص على استمرار الحظر على طهران حول اختبار أو تطوير الصواريخ الباليستية وبعيدة المدى.

ووفقا لوكالة "فارس"، أجرت القوة الجوية في الحرس الثوري الإيراني هذه المناورات، الثلاثاء، بحضور القائد العام للحرس اللواء محمد علي جعفري، وقائد القوة الجوية العميد أمير علي حاجي زادة.

وقالت إن هذه المناورات جاءت بهدف عرض "قدرة الردع واستعداد إيران لمواجهة أي تهديد ضد الثورة والنظام وسيادة أراضي البلاد".

كما أكدت الوكالة أن "هذه المناورات جرت على عدة مراحل بإطلاق صواريخ باليستية من صوامع موضوعة تحت الأرض في مختلف أنحاء البلاد".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت في يناير الماضي، فرض عقوبات جديدة تتعلق ببرنامج الصواريخ الباليستية الإيراني، وأدرجت خمسة مواطنين إيرانيين وشبكة من الشركات على القائمة المالية الأميركية السوداء.

وقال آدم زوبين، مساعد وزير الخزانة المكلف بشؤون مكافحة الإرهاب، إن "برنامج إيران للصواريخ الباليستية يشكل خطراً كبيراً على الأمن الإقليمي والعالمي، وسيبقى خاضا لعقوبات دولية".