.
.
.
.

أميركا.. اعتقال رجل أعمال تركي انتهك عقوبات طهران

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت السلطات الأميركية رجل أعمال تركيا مولودا في إيران لاتهامه بالاشتراك مع آخرين في تحويل مئات الملايين من الدولارات للحكومة الإيرانية أو لكيانات أخرى في إطار مخطط للتحايل على العقوبات الأميركية ضد طهران.

وقال مدعون أميركيون، الاثنين، إنه وُجه لرضا ضراب (33 عاماً) اتهام في لائحة قدمت إلى محكمة اتحادية في مانهاتن مع واحدة من موظفيه تدعى كاميليا جمشيدي، إضافة إلى مسؤول كبير ببنك ملت في إيران، حسين نجف زاده.

ولم يرد محامي ضراب المتزوج من نجمة البوب التركية إبرو غوندش على طلبات للتعقيب على الفور. كما لم يتسن أيضاً الاتصال بجمشيدي أو نجف زاده.

وجاء ذلك عقب شهرين من خروج إيران من عزلة اقتصادية استمرت لسنوات بعدما رفعت قوى عالمية بقيادة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي العقوبات عن البلاد مقابل فرض قيود على طموحات طهران النووية.

وكان ضراب قد لفت الانتباه في السابق عندما احتجز لشهرين في تركيا في بداية 2013 دون توجيه اتهامات في إطار تحقيقات في فساد.

وتشير لائحة الاتهام الأميركية إلى أن ضراب، يحمل الجنسيتين التركية والإيرانية، يملك ويشغل شبكة من الشركات. وقد تآمر ضراب وجمشيدي ونجف زاده للالتفاف على "العقوبات المفروضة على إيران من خلال إخفاء معاملات لصالح الحكومة الإيرانية وكيانات إيرانية"، وفق اللائحة.

كذلك ذكر الادعاء أن الثلاثة ساعدوا في الفترة من 2010 إلى 2015 شخصيات وكيانات إيرانية في التحاليل على العقوبات الأميركية.