.
.
.
.

أحمدي نجاد سينافس روحاني بانتخابات الرئاسة 2017

نشر في: آخر تحديث:

قالت مواقع مقربة من الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، إنه سيترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في عام 2017 لمنافسة الرئيس الحالي حسن روحاني.

ونقل موقع "انتخاب"، عن مصدر مقرب لأحمدي نجاد، قوله إن الرئيس السابق قد حسم قراره للترشح بالانتخابات الرئاسية المقبلة.

ووفقا للمصدر، فقد وعد أحمدي نجاد برفع قيمة المعونات الحكومية للمواطنين الإيرانيين من 450 ألف ريال (12 دولارا) إلى 2500000 مليون ريال، أي ما يعادل 71 دولارا، في حال فوزه، وهي معونات كان قد أقرها أحمدي نجاد بعد ما رفع الدعم عن السلع الأساسية خلال حقبته (2005 –2013).

وبحسب المصدر قرر أحمدي نجاد خوض غمار الانتخابات الرئاسية بعد الهزيمة التي لحقت بالمتشددين في انتخابات مجلس خبراء القيادة والبرلمان، التي جرت في 26 فبراير الماضي والتي أفرزت فوز الإصلاحيين المقربين من الرئيس الأسبق محمد خاتمي، وحلفائهم المعتدلين، أنصار روحاني.

وتوقع المصدر فوز أحمدي نجاد في الانتخابات الرئاسية في حال تمكن من إجراء مناظرة مع الرئيس الحالي حسن روحاني، على حد تعبيره، مضيفاً أن "أحمدي نجاد تمكن من إقناع الإيرانيين في المناظرات مع خصومه المرشحين، في الانتخابات الرئاسية السابقة".

يذكر أن فوز الرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد بولاية ثانية عام 2009 بدعم من التيار المتشدد والحرس الثوري، أدى إلى اندلاع احتجاجات واسعة سميت "الانتفاضة الخضراء" ضد ما قيل إنها تزوير بالأصوات حصل ضد منافسيه مهدي كروبي ومير حسين موسوي، اللذين قادا الاحتجاجات، وقد وضعا تحت الإقامة الجبرية منذ عام 2011.